أول دولة تعتمد البيتكوين كعملة رسمية

عدد المشاهدة:125

بولتيك بريس

وافق برلمان السلفادور على قانون يعتبر العملة الالكترونية “البيتكوين” قانونية في خطوة غير مسبوقة في العالم، ويؤيدها رئيس السلفادور نجيب أبو كيلي لتعزيز نمو بلاده الواقعة في أمريكا الوسطى. وبذلك تعتبر السلفادور أول دولة تعتمد هذه العملة رسميا.

وأقر البرلمان قانونًا من شأنه السماح باستخدام العملة الرقمية المتقلبة في العديد من الأمور الحياتية اليومية، بدءا بشراء عقارات إلى دفع الضرائب ، وذلك إلى جانب العملة الرئيسية هناك الدولار الأمريكي، ولم يتضح بعد كيف تعتزم الحكومة السلفادورية تطبيق استخدام البيتكوين كعملة متداولة.

وأقر القانون بدعم من حلفاء الرئيس أبو كيلي، رغم معارضة أحزاب أقلية انتقدت سرعة التصويت ورفضت أن تدعمه.
ويتزايد الطلب على العملات الرقمية نظرا لاستخدامها كأصول ذات قيمة احتياطية وإمكانية إخفاء هوية المستخدم إضافة إلى التقلبات الكبيرة للأسعار ما يوفر الفرص لتحقيق أرباح أكثر من الاستثمار في بورصات الأسهم العادية في العالم.

وقد أثار تقلب البيتكوين البالغ سعرها حاليا 33,814 دولارا، ووضعها القانوني الغامض، تساؤلات حول قدرتها على أخذ مكان العملة التقليدية في التعاملات اليومية ، لكن السلفادور تحولت إلى العملة الرقمية المشفرة الأولى في مسعى لتعزيز اقتصادها الذي يعتمد على التحويلات من الخارج.

واعتبر رئيس السلفادور العملة الافتراضية “أسرع الأساليب نموا لتحويل” مليارات الدولارات من التحويلات، ولمنع ذهاب الملايين للوسطاء ، حيث تمثل تحويلات السلفادوريين العاملين في الخارج شريحة كبرى من الاقتصاد، تساوي نحو 22 بالمئة من الناتج المحلي الاجمالي ، وقد بلغت قيمة التحويلات إلى البلاد العام الماضي حوالي 5,9 مليار دولار، بحسب أرقام رسمية.