البنتاغون لا يستبعد توسيع مهمته خارح كابول

بولتيك بريس

أعلن البنتاغون، أنه لا يستبعد خروج قوات أميركية إلى خارج العاصمة الأفغانية كابول لنقل الرعايا الأميركيين، مشيرا إلى وجود نحو 5 آلاف جندي أميركي حاليا في أفغانستان.

وكشف البنتاغون عن وجود اتصالات مع حركة طالبان، وقال “عبرنا عن قلقنا بشأن عدم وصول جميع التعليمات إلى مقاتلي الحركة”.

وأعرب البنتاغون عن التزامه بنقل الرعايا الأميركيين العاملين في أفغانستان وكذلك النساء والأطفال الأفغان المعرضين للخطر.

وقال البنتاغون، إن واشنطن لم تتلق أي طلب لتقديم أي دعم عسكري لأي جهة كانت، مشيرا إلى أن العمليات التي يقودها في أفغانستان ليست قتالية، و حتى الآن لا يوجد ما يستدعي المواجهة العسكرية مع حركة طالبان.

وحضت الولايات المتحدة، مواطنيها في أفغانستان على تجنب التوجه إلى مطار كابل في الوقت الحالي، مشيرة إلى وجود “تهديدات أمنية محتملة” قرب بواباته.

وهذا التحذير الذي نشر على الموقع الإلكتروني للسفارة الأميركية في أفغانستان ونشرته وزارة الخارجية في واشنطن على تويتر، لم يقدّم أي تفاصيل عن طبيعة التهديد.

لكن الظروف خارج مطار حامد كرزاي الدولي كانت فوضوية مع ورود تقارير عن تعرض أشخاص يسعون إلى المغادرة للضرب بأيدي مسلّحين من طالبان.

وجاء في التحذير “بسبب التهديدات الأمنية المحتملة خارج بوابات مطار كابول، ننصح المواطنين الأميركيين بتجنب السفر إلى المطار وتجنب بوابات المطار في هذا الوقت ما لم يتلقوا تعليمات فردية من ممثلي الحكومة الأميركية للقيام بذلك”.

وتأمل الولايات المتحدة في إجلاء 30 ألف أميركي ومدني أفغاني عبر قاعدتيها في الكويت وقطر، وتقول إنها ساعدت حتى الآن 13 ألف شخص في مغادرة البلاد منذ 14 أب.