ذكر المكتب الإعلامي للاتحاد الكردستاني في بيان، أن أمينه العام السيد (بافل طالباني) استقبل (أمس) في منزل رئيس الجمهورية الأسبق جلال طالباني ببغداد، وفداً من الإطار التنسيقي ضم رئيس ائتلاف دولة القانون نوري المالكي، ورئيس تحالف الفتح هادي العامري، والامين العام لحركة عصائب اهل الحق قيس الخزعلي.

وبين أنه جرى خلال الاجتماع بحث مجمل الأوضاع العامة في البلد، والتطورات السياسية وخطوات تشكيل الحكومة الجديدة، كما جرى تقييم المستجدات والحوارات بين القوى السياسية للوصول الى خارطة طريق وتفاهمات وطنية.

واتفق المجتمعون على العمل لتقريب وجهات النظر لتشكيل حكومة توافقية وطنية ترتكز على تلبية طموحات جميع المواطنين العراقيين بكل اطيافهم ومكوناتهم.

وقيّم الاجتماع، بحسب البيان، مواقف القوى السياسية والأخذ بعين الاعتبار التحديات والاستحقاقات الراهنة ومتطلبات الشارع العراقي، وتم التأكيد على أهمية الحوار والتلاقي مع القوى الاخرى، من اجل الاسراع في تشكيل الحكومة الجديدة وفق المبادئ الدستورية والابتعاد عن التصلب في المواقف باعتبار ذلك مساراً لحسم المسائل العالقة.