بافل جلال طالباني: علينا ترك الشعارات وخدمة ابناء حلبجة بشكل فعلي

اصدر بافل جلال طالباني، يوم الاربعاء، بياناً بالذكرى الـ34 لقصف مدينة حلبجة الشهيدة بالاسلحة الكيمياوية، اكد خلاله ضرورة خدمة ابناء حلبجة، فيما يأتي نص البيان:

تمر علينا اليوم الذكرى الـ34 لقصف مدينة حلبجة الصامدة بالاسلحة الكيمياوية، بألم بالغ نحيي ذكرى هذه المأساة الكبيرة التي تعرض لها ابناء شعب كوردستان.
علينا في هذا اليوم ترك الشعارات وخدمة ابناء حلبجة بشكل فعلي، مسؤوليتنا الوطنية والقومية هي معالجة آثار هذا الجرح واعادة الأمل لابناء حلبجة، يجب على الحكومة الاتحادية التعامل مع محافظة حلبجة بمسؤولية أكبر وتعويض عوائل الشهداء والجرحى.
ادعو حكومة اقليم كوردستان الى الاهتمام بشكل جدي بمطالب ابناء مدينة حلجبة الحبيبة وان تقدم خدمات اكبر لهم، ويجب ان يصبح الظلم والغدر الذي تعرضت له مدينة حلبجة درساً لتقوية روح الوحدة والوئام بيننا.
يجب على القيادة السياسية الكوردية ان تعلم بانه مهما اختلفنا في رؤيتنا ومنظورنا للسياسة، فاننا نشترك في الآلام ويجب ان نعمل لكي لايتعرض مواطنينا للمصاعب والمآسي مرة اخرى.
يجب النظر الى ابناء كوردستان الاعزاء بعين واحد وتقديم افضل الخدمات لهم، الحرية اليوم وبناء المؤسسات الدستورية في اقليم كوردستان هي ثمرة دماء الشهداء ونضال المواطنين، مهمتنا تحمل مسؤولية حياة ومعيشة المواطنين وان نون اوفياء تجاه تضحياتهم.
تحية اجلال لارواح شهداء حلبجة الابرار وجميع شهداء طريق حرية كوردستان.

بافل جلال طالباني